قد تستغرب لماذا قد نقدم نصائح للرجل قبل الحقن المجهري؟ إن ما يخفى على كثير من الرجال أن نجاح الحقن المجهري يعتمد أيضًا على الرَجل، فلا بد أن يكون الحيوان المنوي المستخدم في تلك العملية سليمًا وصحيًا. دعونا نتعرف على أهم النصائح التي ينبغي للرجال اتباعها قبل عمليات الحقن المجهري خلال السطور القادمة.

كيف تتم عملية الحقن المجهري؟

يصف الطبيب أدوية تعمل على تنشيط مبيض الزوجة وزيادة معدل إنتاج البويضات الناضجة، ويتم جمع تلك البويضات وفحصها لاستخدام السليم منها لفي عملية الإخصاب.

ثم يسحب الطبيب عينة السائل المنوي من الزوج ليأخذ منها الحيوانات المنوية ويستخدمها في تخصيب البويضات السليمة، ثم يتم نقل البويضة المخصبة إلى داخل الرحم لاستكمال مراحل الحمل.

نصائح للرجل قبل الحقن المجهري

يجب معرفة أن الأسباب التي تدفع الزوجين إلى إجراء الحقن المجهري تتعلق بمشاكل في الزوج بنسبة أكبر، مثل:

  • قلة عدد الحيوانات المنوية وانخفاض جودتها.
  • عدم وصول الزوج إلى مرحلة القذف (مرحلة إخراج السائل المنوي من القضيب).
  • صابة الزوج بالارتجاع المنوي (القذف العكسي) والذي يعني عودة الحيوانات المنوية إلى المثانة، بدلًا من خروجها من العضو الذكري.

قد يكون الرجل سببًا في فشل الحقن المجهري بسبب أن الحيوان المنوي الذي يستخدم في الحقن المجهري ضعيف، فدور الحيوانات المنوية لا ينتهي عند لحظة الإخصاب فقط، فإذا كان الحيوان المنوي المُستخدَم في تخصيب البويضة ضعيفًا، قد يبدأ الحمل ثم يحدث إجهاض ولا تكتمل مراحل الحمل حتى نهايتها.

يرجع ذلك إلى أن ضعف الحيوان المنوي يمنع استكمال الحمل، لذلك توجد نسبة كبيرة من النساء تُصاب بالإجهاض المتكرر بعد الحقن المجهري بسبب ضعف الحيوانات المنوية المُستخدمة في الإخصاب المجهري.

لذلك تتضمن نصائح للرجل قبل الحقن المجهري:

إجراء فحوصات ما قبل الحقن المجهري

من أفضل النصائح يمكن تقديمها للرجل قبل الحقن المجهري هي أن يخضع للعديد من الفحوصات للتأكد من سلامة الحيوانات المنوية، والتأكد من أنها قادرة على تكوين أجنة تستطع استكمال جميع مراحل الحمل بعد الحقن المجهري، وتلك الفحوصات تشمل:

  • فحص تكسر المادة الوراثية داخل رأس الحيوان المنوي، والغرض منه معرفة قدرة الحيوان المنوي على تخصيب البويضة، ولا يجب أن تزداد نسبة ضعفه عن 25% إلى 30%.
  • فحص السائل المنوي للاطمئنان على عدد الحيوانات المنوية وحركتها، وعلى التشوهات في الحيوانات المنوية ونسبتها ونوعها.

ينبغي الإشارة إلى ضرورة إجراء تلك الفحوصات في المعامل المختصة بذلك للحصول على أفضل النتائج.

إقرأ أيضاً

عملية حقن مجهرى

علاج المشاكل المؤدية إلى ضعف الحيوانات المنوية

الخطوة التالية من نصائح للرجل قبل الحقن المجهري هو تشخيص سبب ضعف الحيوانات المنوية والعمل على علاجه أولًا، وذلك لأن العلاج يُسهم في عودة الحيوانات المنوية لطبيعتها ويرفع فرص نجاح عملية الحقن المجهري.

تشمل العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الحيوانات المنوية:

  • دوالي الخصيتين

تعد دوالي الخصيتين أشهر سبب لضعف الحيوانات المنوية، لأنها تُؤدي إلى تراكم الدم الفاسد في الخصية الذي ضغط عليها فيخفض من كفاءة إنتاج الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى أن السموم الموجودة تُسبب خللًا في الجهاز المناعي مما يجعل الخلايا المناعية تهاجم خلايا الخصية وتدمرها، وتؤثر دوالي الخصيتين سلبًا في معدلات إفراز هرمون التستوستيرون أيضًا، وهو هرمون مُهم يتحكم في إنتاج الحيوانات المنوية.

يمكن الكشف عن دوالي الخصيتين عن طريق الأشعة التلفزيونية، والفحص الجسدي وأخذ تاريخ مرضي مفصل من المريض، وفي حالة التأكد من الإصابة بدوالي الخصيتين، فإن من ضمن نصائح للرجل قبل الحقن المجهري أن يخضع لعلاج الدوالي أولًا عن طريق الجراحة الميكروسكوبية، وذلك لتحسين جودة الحيوانات المنوية التي تستخدم في الحقن المجهري، وزيادة فرص الإنجاب بشكل طبيعي.

  • اضطرابات الهرمونات

يؤدي هرمون الذكورة دورًا هامًا في إنتاج الحيوانات المنوية ويؤثر في جودة الحيوانات المنوية الناتجة، ففي حالة نقص هذا الهرمون يحدث خلل في إفراز الحيوانات المنوية، وهناك اضطرابات هرمونية أخرى تؤثر في الحيوانات المنوية، مثل: زيادة هرمون الأنوثة عند الرجل، أو زيادة هرمون الحليب (البرولاكتين).

كل تلك الاضطرابات الهرمونية تؤثر في جودة الحيوانات المنوية، ويجب علاجها قبل استخدام الحيوانات المنوية في الحقن المجهري.

  • التدخين

يُعد الإقلاع عن التدخين من ضمن ما يوجهه الأطباء من نصائح قبل الحقن المجهري بشهر، وذلك لأن التدخين يؤثر سلبًا في الحيوانات المنوية، ويزيد من نسبة حدوث التشوهات بها، لذلك يجب الإقلاع عن التدخين لعلاج ضعف الحيوانات المنوية وتحسين جودتها قبل الخضوع للحقن المجهري.

الخلاصة

إن أهم نصائح للرجل قبل الحقن المجهري تتمثل في إجراء بعض الفحوصات للاطمئنان على صحة الحيوانات المنوية، وفي حالة التأكد من وجود مشكلة تعتريها، ينبغي علاج تلك المشكلة أولًا قبل العملية للحصول على حيوان منوي صحي وسليم قادر على تخصيب البويضة وتكوين جنين قادر على استكمال الحمل.