تدفع الرغبة إلى إنجاب الأطفال الأزواج إلى تجربة كل ما يخطر بالبال بغض النظر عن صحته، فالبعض قد يجرب تناول الأعشاب الطبيعية، والبعض الآخر يرى أن ثمة أنواع من الطعام قد تفي بالغرض!

وقد يفضل آخرون اللجوء إلى التقنيات الحديثة في الإنجاب، أشهرها عملية حقن مجهري للإنجاب، ويكثر عدد الأزواج الراغبين في تجربة هذه التقنية، فهل تحقق العملية نجاحًا كبيرًا كما هو معروف عنها؟

علام تعتمد فكرة عملية الحقن المجهري؟

يعتمد إجراء عملية حقن مجهري بالمراكز المختصة على الجمع بين البويضة والحيوان المنوي وإخصابهما في المعمل، فيختار الطبيب بويضة نشطة ويلقحها بحيوان منوي سليم خالي من العيوب والتشوهات.

وجود عيوب أو تشوهات في الحيوان المنوي يؤثر سلبًا في نجاح عملية الحقن المجهري، لذا يشترط على الزوجين العناية بالعوامل التي تزيد من نسبة نجاح التقنية، مثل عمر المرأة، ومحاولة الحصول على بويضات وحيوانات منوية عالية الجودة عبر الخضوع للإجراءات التي يطلبها الأطباء.

شروط الحقن المجهري

في حديثنا اليوم نلقي الضوء بصورة مفصلة على دور الرجل في نجاح تقنية الحقن المجهري. عزيزي القارئ، لإجراء عملية حقن مجهري ناجحة ينبغي الاهتمام بثلاثة عوامل، هي:

  • عدد الحيوانات المنوية.
  • حركة الحيوانات المنوية داخل السائل المنوي.
  • شكل الحيوانات المنوية.

تؤثر الثلاث نقاط السابقة في جودة الحيوانات المنوية، وهي أحد شروط الحقن المجهري الناجح، فكيف يمكن تحسين جودة السائل المنوي؟ الإجابة في الوسائل التالية.

وسائل تدعم إجراء عملية حقن مجهري ناجحة

توجد بعض الوسائل التي ينبغي للزوج العناية بها واتباعها قبل عملية الحقن المجهري، هي:

  • الاهتمام بتناول الطعام الصحي.
  • الحفاظ على وزن الجسم الصحي.
  • علاج الأمراض التي تنتقل خلال العلاقة الجنسية إن وجدت.
  • تحسين الحالة النفسية، ومحاولة تخفيف حدة التوتر.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية.

كيف يساهم الطعام في نجاح عملية الحقن المجهري؟

يحتوي الطعام على كم كبير من العناصر الغذائية، ويستمد الجسم من هذه العناصر الطاقة من أجل القيام بالعمليات الحيوية المختلفة، من بينها إنتاج الحيوانات المنوية.

وتحتاج الخصية إلى العناصر الغذائية التالية من أجل زيادة مستوى هرمون التستوستيرون في الجسم، ومن ثَمّ تعزيز عملية إنتاج الحيوانات المنوية:

  • حمض الأسبارتيك (D-aspartic acid).
  • فيتامين ج (Vitamin C).
  • فيتامين د  (Vitamin D).
  • الزنك.
  • مساعد الإنزيم Q10.
  • فيتامين هـ (Vitamin E).
  • السيلينيوم.
  • الأوميغا 3.
  • حمض الفوليك.

وتتوفر العناصر الغذائية السابقة في الأطعمة التالية:

  • اللحوم الحمراء.
  • الكبد.
  • سمك السلمون والسردين والتونة.
  • الطماطم.
  • الثوم.
  • المكسرات، خاصة عين الجمل.

ويوصي طبيب الذكورة الأزواج بتناول تلك الأطعمة قبل إجراء عملية حقن مجهري للإنجاب حتى تتحسن جودة السائل المنوي.

الوزن المثالي شرط من شروط الحقن المجهري

أن يكون وزن الجسم مثاليًا يعني أن يمتلك كتلة جسم (BMI)، وهو مقياس يشير إلى كمية الدهون المتراكمة في الجسم، ويستدل به الفرد على مقدار السمنة التي يعانيها كالتالي:

مؤشر كتلة الجسم الدلالة
أقل من 18.5 الجسم يعاني من نقصان الوزن والنحافة غير الصحية.
من 18.5 إلى 24.9 الجسم طبيعي، وفي حالة مثالية.
من 25 إلى 29.9 يعاني الجسم من زيادة في الوزن.
من 30 فيما أعلى الجسم مصاب بالسمنة.

في وضع الجسم الطبيعي تستطيع الخصية إنتاج الحيوانات المنوية، أما في حالات النحافة الشديدة أو زيادة الوزن لا سيما السمنة المفرطة، تعجز الخصية عن أداء تلك المهمة، ما يؤثر في جودة الحيوانات المنوية، ويتسبب في إجراء عملية حقن مجهرى فاشلة.

تأثير الأمراض المنتقلة جنسيًا في نجاح عمليات الحقن المجهري

من بين وسائل الحصول على عملية حقن مجهري ناجحة الحرص على علاج الأمراض التي تنتقل عبر العلاقة الحميمية، والتي يطلق عليها اسم “الأمراض المنتقلة جنسيًا”، وتُعَد من أسباب الإصابة بالعقم عند الرجال.

الحالة النفسية ودورها في تحسين نتائج عملية الحقن المجهري

يشكل التوتر والقلق والحالات المزاجية غير المستقرة دورًا في إجراء عملية حقن مجهري فاشلة، فالمشاعر النفسية تؤثر في مستوى الهرمونات في الجسم، خاصة هرمون التستوستيرون المسؤول عن تحفيز الخصية على إنتاج الحيوانات المنوية.

ويوصي أطباء الذكورة الرجال بالتحلي بالهدوء والتخلص من جميع المشاعر السلبية قبل موعد سحب عينة السائل المنوي للحصول على حيوانات منوية سليمة قادرة على إخصاب البويضة.

إقرأ أيضاً :
تجارب الحقن المجهري

ممارسة الرياضة ضرورية قبل موعد سحب عينة السائل المنوي

تساهم ممارسة الرياضة في تحسين نتائج عمليات الحقن المجهري، فعلى عكس المرأة التي قد ينصحها الطبيب بملازمة الراحة والحركة بقدر بسيط قبل سحب البويضات، يُنصح الرجل بممارسة التمارين الرياضية.

وتعزز التمارين الرياضية مستوى مضادات الأكسدة، وهي مواد بمثابة الجيش الذي يحمي الحيوانات المنوية من المخاطر المختلفة.

وتوجد مجموعة من النصائح الإضافية التي ينبغي للرجل اتباعها قبل إجراء عملية حقن مجهري بمركز الخصوبة، تحديدًا قبل موعد سحب السائل المنوي، إليك أهمها:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنْب تناول الكحوليات.
  • إبقاء الجسم في درجات حرارة معتدلة، فارتفاع الحرارة الشديد أو البرودة الشديدة يؤثران في قدرة الخصية على إنتاج الحيوانات المنوية.
  • تجنب تناول الصويا، لأنها تؤثر في مستوى الهرمونات الجنسية في الجسم.
  • الحصول على عدد ساعات نوم كاف.

يساعدك اتباع هذه النصائح واختيار مركز الخصوبة المتميز على زيادة احتمالية نجاح الحقن المجهري. اتصل بنا الآن عبر الأرقام الموضحة في موقعنا لحجز موعدك، واتخذ أولى خطوات تحقيق حلم الإنجاب.