بعض تجارب الحقن المجهري يحالفها الحظ وتنجح، والبعض الآخر ينجح لأن الزوجان قد حرصا على معرفة كل المعلومات الدقيقة التي تؤثر في مسار التجربة بالكامل، فما هي تلك المعلومات؟ وكيف يمكن للزوجين الاستفادة منها؟

كم عدد تجارب الحقن المجهري التي تنجح من المرة الأولى؟

عبر وسائل التواصل الاجتماعي تتبادل السيدات تجاربهن مع العمليات المختلفة، خاصة تلك المتعلقة بالحقن المجهري، ومن بين الأسئلة التي يرددنها كثيرًا: مين نجح معها الحقن المجهري من اول مرة؟

من المثير للاهتمام أن نجاح عملية الحقن المجهري من المرة الأولى أمر متغير بصورة ملفتة، كما نوضح فيما يلي:

  • إذا بلغ عمر المرأة أقل من الثلاثين عامًا، فقد تنجح العملية 46%.
  • إذا بلغ عمر المرأة ما بين 30 و33 عامًا، فقد تنجح العملية بنسبة 58%.
  • إذا بلغ عمر المرأة ما بين 34 و40 عامًا، فقد تنجح العملية بنسبة 38%.
  • إذا بلغ عمر المرأة ما بين 40 و43 عامًا، تنخفض نسبة نجاح العملية عن 12%.

لعلنا لاحظنا ارتفاع نسب نجاح عملية الحقن المجهري بين السيدات التي تتراوح أعمارهن ما بين 30 و33 عامًا، ففي هذه الفئة العمرية يصبح المبيض نشطًا وقادرًا على إعطاء بويضات ذات جودة مرتفعة.

نستنتج من ذلك أن العمر يؤثر في نجاح تجارب الحقن المجهري، والسؤال الآن: هل هو العامل الوحيد المؤثر في نجاح الإجراء؟ بالطبع لا، فهناك عوامل أخرى تشارك في نجاح تلك التجارب.

أسباب نجاح تجارب الحقن المجهري

تزيد فرصة إنجاب الزوجين من عملية الحقن المجهري عند مراعاة العوامل التالية:

  • إجراء كافة الفحوصات الطبية الضرورية قبل عملية الحقن المجهري التي يطلبها الأطباء المختصين.
  • اتباع نظام غذائي صحي، والحفاظ على الوزن المثالي.
  • تشخيص سبب تأخر الإنجاب عبر الاستعانة بالطبيب الخبير.

كيف تؤثر الفحوصات الطبية في نجاح تجارب الحقن المجهري؟

قبل الخضوع لعملية الحقن المجهري، يُطلب من الزوجين الخضوع لبعض الفحوصات الطبية، منها:

  • فحوصات الزوجة

تتضمن الفحوصات المطلوبة من الزوجة ما يلي:

    • فحص الرحم للتأكد من سلامته واستعداده لاستقبال الجنين الجديد.
    • الفحوصات المعملية، منها صورة الدم الكاملة للكشف عن المشكلات الصحية.
    • الفحص الجيني، لضمان عدم وجود مرض وراثي يمكن أن ينتقل للجنين.
  • فحوصات الزوج

أما الفحوصات المطلوبة من الزوج هي تحاليل السائل المنوي للاطمئنان على سلامة الحيوانات المنوية وقدرتها على تخصيب البويضات.

تساعد هذه الفحوصات على اكتشاف المشاكل التي يعاني منها الزوجان مبكرًا، ما يسهل التكهن بنجاح عملية الحقن المجهري.

هل تشكل الحياة الصحية دورًا في نجاح عمليات الحقن المجهري؟

من عوامل نجاح تجارب الحقن المجهري -أيضًا- اتباع الزوجان حياة صحية من خلال تنفيذ النصائح التالية:

  • أخذ قسط من النوم بمقدار كافٍ لراحة الجسم، ومحاولة الحفاظ على مواعيد النوم والاستيقاظ ثابتة.
  • اتباع نظام غذائي مفيد يتضمن الحصول على جميع العناصر الغذائية، خاصة فيتامينات (د) و(هـ)، مع الابتعاد عن تناول الأطعمة الدهنية قدر المستطاع.
  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات.
  • الابتعاد عن مسببات التوتر والقلق، والتحكم في المشاعر السيئة ومحاولة استبدالها بمشاعر أخرى جيدة.
  • الحفاظ على وزن الجسم المثالي، والحرص على عدم اكتساب المزيد من الوزن أو الإصابة بالسمنة المفرطة.

تساهم هذه النصائح في تحسين جودة البويضات والحيوانات المنوية ما يضمن نجاح تجارب الحقن المجهري.

إقرأ أيضاً:

نصائح للرجل قبل الحقن المجهري

معرفة سبب العقم يساعد على تكهن نسبة نجاح عملية الحقن المجهري

بعض الأمراض التي تصيب الزوج والزوجة تؤثر في قدرتهما على الإنجاب، من أهمها:

  • ضعف بطانة الرحم.
  • نمو أورام الرحم الليفية.
  • الإصابة بأحد الأمراض المنتقلة جنسيًا، مثل الكلاميديا والزهري، وهي أمراض تنتقل في أثناء العلاقة الحميمة.
  • نقص عدد الحيوانات المنوية، أو إصابتها بالتشوهات.
  • الإصابة بدوالي الخصية أو سرعة القذف.

إنّ معرفة سبب تأخر الإنجاب يساعد بقدر كبير في تحديد نجاح عملية الحقن المجهري من عدمها، فالمشكلات المتعلقة بتشوه الحيوانات المنوية وضعفها قد لا يحالفها النجاح لعدم قدرة الحيوان المنوي على إخصاب البويضة في حضّانة المعمل وتكوين الجنين.

بينما يُمكن تجاوز المشكلات الأخرى التي لا علاقة لها بالحيوان المنوي، ما يزيد احتمالية نجاح الحقن المجهري وحدوث الحمل.

دور الطبيب في نجاح تجارب الحقن المجهري

أحد أهم أسباب نجاح تجارب الحقن المجهري اختيار الطبيب الخبير والمتمرس، فالطبيب الخبير يهتم بتعقيم الأدوات التي يستعملها في إخصاب البويضة، ويتبع أحدث البروتوكولات العالمية الموصى بها في أثناء نقل البويضة المخصبة إلى رحم الأم، وينبغي العلم أن الإصابة بالعدوى قد تؤدي إلى فشل العملية بأكملها.

ومن هذا المنطلق نوصيكم بالخضوع للعملية في مركز مصر للذكورة الذي يمتلك نخبة من أفضل الأطباء المعنيين بتطبيق عوامل نجاح عمليات الحقن المجهري. اتصل بنا الآن عبر الأرقام الموضحة لحجز موعد.