تعرف دوالي الخصية بأنها السبب الأكثر شيوعًا لإصابة الرجل بالعقم وتأخر الإنجاب، وذلك نظرًا لتأثيرها المباشر على الخصيتين، والحيوانات المنوية، وتوجد بضعة انواع عمليات دوالي الخصيه، مثل عملية دوالي الخصيتين بالميكروسكوب أو بالمنظار، وفي هذا المقال، سنتعرف على هذه العمليات، ومخاطرها، وما يجب اتباعه بعد الخضوع لأي منها.

لماذا نلجأ لعمليات دوالي الخصية؟

يتم اللجوء إلى عمليات دوالي الخصية نظرًا لشكوى المريض مما يلي:

  • العقم وتأخر الإنجاب.
  • وجود كتلة من الأوردة المتضخمة المرئية أعلى الخصيتين في كيس الصفن، وتشبه كيسًا من الديدان.
  • اختلاف في حجم الخصيتين، إذ يصغر حجم الخصية المصابة عن الخصية الأخرى.
  • الشعور بالألم والانزعاج عند الوقوف.

انواع عمليات دوالي الخصيه

يؤكد الفريق الطبي لمركز مصر للذكورة -وهم نخبة من أمهر استشاريّي أمراض الذكورة والعقم- عدم وجود علاج دوائي لعلاج دوالي الخصيتين كما يعتقد بعض المرضى، والحل الوحيد لعلاجها هو التدخل الجراحي.
توجد أربعة انواع عمليات دوالي الخصيه، نوضحهم لك كما يلي:

الجراحة التقليدية Varicocelectomy

وهي الجراحة المفتوحة، وتتم تحت تأثير التخدير النصفي أو الكلي، ويصنع الجراح شقًا في منطقة الفخذ أو البطن، ثم يربط الأوردة المتأثرة لإغلاقها، وتتم إعادة توجيه الدم إلى الأوردة السليمة في هذه المنطقة.

عملية دوالي الخصية بالمنظار

وهي عبارة عن استخدام المنظار الجراحي ذي الكاميرا الدقيقة في أحد أطرافه، حيث يصنع الطبيب شقوقًا جراحية صغيرة جدًا في منطقة البطن السفلية، ويُدخل عبرها المنظار والأدوات الجراحية الأخرى لربط الأوردة، وعادة ما تستغرق هذه العملية وقتًا أقل من الجراحة التقليدية.

علاج الدوالي بالقسطرة العلاجية والأشعة التداخلية

يدخل الطبيب القسطرة إلى الأوردة المسببة للدوالي ويحقن داخلها مادّة تساهم في إتلافها أو إغلاقها، وتُجرى هذه العملية استدلالًا بالأشعة التداخلية.

عملية دوالي الخصيتين بالميكروسكوب

تعد جراحة دوالي الخصية بالميكروسكوب أفضل هذه الأنواع المذكورة كما يؤكد الفريق الطبي لمركز مصر للذكورة، وفي أثناء هذه العملية يصنع الطبيب شقًا جراحيًا صغيرًا لا يتعدى السنتيمتر الواحد تقريبًا، ويتم ربط كل الأوردة المصابة بالأدوات الدقيقة بعناية شديدة تحت المجهر (الميكروسكوب)، والذي يتيح عزل الشريان المغذي للخصية حتى لا يصاب بالضرر في أثناء العملية. وتضمن جراحة دوالي الخصية بالميكرسكوب تقليل فرصة عودة الدوالي مرة أخرى.

لماذا تعد عملية دوالي الخصيتين بالميكروسكوب أفضل خيار جراحي؟

يؤكد الفريق الطبي في مركز مصر للذكورة أن عملية دوالي الخصيتين بالميكروسكوب تعد أفضل خيار جراحي للعلاج نظرًا لتمتعها بالعديد من المميزات التي تتضمن:

  • خاصية التكبير، أي رؤية ما لا يمكن رؤيته بالعين المجردة، وهي غير موجودة في الثلاثة أنواع الأخرى.
  • إزالة شبكة الدوالي بالكامل باستخدام خاصية التكبير، مما يحد من نسبة الارتجاع حتى تصل إلى 1% فقط، على عكس الجراحات الأخرى التي تصل نسبة الارتجاع فيها إلى نحو 40%.
  • عزل الشريان المغذي للخصية بالاستعانة بالدوبلر الجراحي، مما يقي من احتمالية ضمور الخصية بسبب تأثر الشريان المغذي لها في أثناء إجراء بعض الجراحات.
  • ارتفاع نسبة الأمان.

تنبيهات هامة بعد عملية دوالي الخصية بالميكروسكوب

تعد عملية دوالي الخصية من عمليات اليوم الواحد التي يعود المريض بعدها إلى منزله في نفس اليوم، وينصح الأطباء المرضى بضرورة الراحة في يوم العملية، خصوصًا إذا حصل المريض على التخدير النصفي، وفيما يلي أهم التعليمات اللازمة بعد عملية دوالي الخصية بالميكروسكوب أو غيرها من العلاجات:

  • تُمنع العلاقة الزوجية لمدة تصل إلى 10 أيام أو أسبوعين.
  • تُمنع ممارسة الرياضة العنيفة لمدة شهر.
  • تناول الأدوية والمضادات الحيوية الموصوفة.
  • عدم الحزق أثناء عملية التبرز.

مضاعفات العملية الجراحية

مثل أي جراحة أخرى، توجد بعض المضاعفات للعملية، وتتضمن:

  • تراكم السوائل أو الدم حول الخصية.
  • رجوع الدوالي مرة أخرى.
  • العدوى.
  • تضرر الشريان المغذي للخصية.
  • ألم في الخصية.
  • صعوبة التبول.

إقرأ أيضاً :

نصائح بعد عملية دوالي الخصية

تأثير العملية على القدرة على الإنجاب

تزداد فرص الإنجاب بعد الخضوع لعملية دوالي الخصية، إذ تعيد التدفق الطبيعي للدم مرة أخرى إلى الخصيتين، مما يعزز من قدرتها الإنتاجية لهرمون الذكورة، والحيوانات المنوية.

ويطلب الطبيب إجراء فحص للسائل المنوي لمعرفة مدى تحسن حالة المريض الصحية، ويُلاحظ تحسنًا في النتائج بنسب عالية جدًا بعد مرور فترة على إجراء العملية.

وفي الختام، نوصي بأهمية التوجه واستشارة الأطباء المتخصصين في أمراض الذكورة لتحديد العلاج المناسب بإمكانيات تتميز بتقليص فرص حدوث أي مضاعفات.