اللجوء إلى تناول الفياجرا أو ما تُعرف شعبيًا باسم “الحبة الزرقاء” أولى الحلول التي تطرأ على أذهان مرضى ضعف الانتصاب لـ علاج ضعف الانتصاب أثناء الممارسة، فالكثير منهم يعدونها حلًا سحريًا  للتخلص من أسباب ضعف الانتصاب أثناء العلاقة.

ولقد أثبتت دراسات عدة عدم صحة تلك الحقيقة المفترضة، وتوجد العديد من الحالات التي لم تستجب لتناول الفياجرا، أو ساعدهم تناولها على تجاوز المشكلة بضع مرات ثم لم تحقق نفس النتائج فيما بعد. فما السبب الذي يؤدي إلى نجاح استخدام الفياجرا مع البعض دون غيرهم؟

دون اللجوء إلى الطبيب وتحديد أسباب الإصابة لن تُجدي تلك الأقراص في التخلص من ضعف الانتصاب، إنما تُصبح حلًا مؤقتًا قد يساعد المُصاب في بعض الأحيان وقد يبوء بالفشل أحيانًا أخرى.

كيف يحدث الانتصاب؟

عادةً ما يستقبل مركزنا سؤال: لماذا يضعف الانتصاب عند الرجل؟، لذلك نوضح أن انتصاب القضيب ينتج عن عملية متكاملة من الخطوات الفسيولوجية التي تتبع استثارة الرجل (البصرية أو الحسية أو الشمية)، وتتضمن تلك الخطوات:

  • إرسال الحواس المعرضة للاستثارة إشارات عصبية إلى المخ، الذي يرسل بدوره إشارات عصبية أخرى إلى الغدد التي تفرز الهرمونات والنواقل الكيميائية اللازمة لحث القضيب على الانتصاب.
  • إرسال الأعصاب الموجودة في الحوض إشارات عصبية إلى شرايين القضيب لضخ كمية إضافية من الدم، فتستجيب الشرايين للأعصاب عن طريق توسيع قطرها للسماح بزيادة التدفق الدموي، ما يسمح للقضيب بالانتصاب بنجاح.
  • يظل القضيب منتصبًا طالما حصل على الإمداد الدموي اللازم دون عوائق واستمر تعرض الرجل للمثيرات الجنسية، ومع زوال تلك المثيرات يعود القضيب لحالته الطبيعية.

كي تتحقق العملية السابقة ينبغي أن تكون الأنسجة الكهفية والشرايين في القضيب قادرة على التمدد والاستطالة لاستيعاب كمية الدم الزائدة.

دور الفياجرا في التخلص من ضعف الانتصاب

تُسهم الفياجرا والأدوية الفموية المتعارف عليها للتخلص من أسباب ضعف الانتصاب أثناء العلاقة في تعزيز إفراز أكسيد النيتريك في الجسم، والذي يرجع إليه توسع وتمدد شرايين القضيب بغرض استقبال كمية إضافية من الدم تُسهم في انتصاب القضيب.

أسباب ضعف الانتصاب أثناء العلاقة التي لا يمكن علاجها “بالحبة الزرقاء”

وعلى الرغم من التأثير الفعال للفياجرا في انتصاب القضيب إلا أن هناك العديد من الحالات التي لن تُجدي الفياجرا في علاجها نفعًا، منها:

  • الحالات التي تعاني ضعف الانتصاب نتيجة غياب الرغبة الجنسية، أو وجود عائق نفسي يؤدي إلى تلاشي حافز الإثارة الجنسية.
  • خلل إفراز النواقل العصبية في الجسم المسؤولة عن انتقال الإشارات العصبية بين المخ والقضيب لإتمام عملية الانتصاب.

وتوجد بعض العادات الخاطئة التي يمارسها المعتمدون على تلك الأدوية قبل تناولها ما يؤدي إلى إبطال مفعولها الكيميائي، منها:

  • تناول أقراص الفياجرا بعد تناول وجبة دسمة غنية بالدهون، ما يؤدي إلى زيادة نسبة كوليسترول الدم وصعوبة تدفقه إلى أوردة وشرايين القضيب.
  • استخدام أدوية ضعف الانتصاب قبل إقامة العلاقة مباشرة، التي ينبغي تناولها قبل العلاقة الحميمة بساعة على الأقل حتى يستطيع الجسم إفراز القدر الكافي من أكسيد النيتريك.

إقرأ أيضاً

ما هو الضعف الجنسي

هل لاستخدام الفياجرا أعراضًا جانبية؟ وهل توجد حالات غير مرشحة لتناول تلك الأقراص؟

قد تُجدى الفياجرا نفعًا في علاج بعض الحالات التي تعاني ضعف الانتصاب، إلا أن استخدام تلك الأقراص قد يُسبب عددًا من المُضاعفات المحتملة، مثل:

  • صداع الرأس.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي وعسر الهضم.
  • مشكلات بصرية، مثل: الإصابة بالمياه الزرقاء في العين، أو التحسس من الضوء، أو عدم وضوح الرؤية.
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • ألم الظهر.

وقد تزداد حدة تلك الأعراض فتعرض الرجل لمخاطر أكبر في حال إصابته بالمشكلات الآتية:

  • انخفاض ضغط الدم أو ارتفاعه (عدم انضباط ضغط الدم).
  • الالتهاب الكبدي الحاد.
  • الفشل الكلوي.
  • تتناول أدوية النترات التي تُوصَف عادةً لألم الصدر والذبحة الصدرية، مثل “نيتروجلسرين”.

يكمن الحل الأمثل للتخلص من اسباب ضعف الانتصاب أثناء العلاقة في استشارة طبيب الذكورة المختص من أجل الخضوع للفحوصات اللازمة، ومن ثَم وضع خطة علاجية متكاملة تضمن علاج المرض وعدم تأثر صحة الرجل بالسلب، وهي المشكلة التي تحدث عند تناول أدوية غير مرخصة أو أدوية عشبية مجهولة المصدر.

ندعوكم إلى زيارة مركز مصر للخصوبة للحصول على التشخيص الدقيق وحياة جنسية مستقرة. احجز موعدك الآن عبر الاتصال بالأرقام المتاحة في موقعنا الإلكتروني.